الشارقة تسلم لقب “العاصمة العالمية للكتاب” لكوالالمبور

الشارقة – تم مساء أمس الأربعاء تسليم لقب “العاصمة العالمية للكتاب” لكوالالمبور الماليزية، وذلك خلال حفل ختامي لفعاليات الاحتفاء بالشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019.

وسلمت الشيخة بدور بن سلطان القاسمي ،رئيسة اللجنة الاستشارية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب خلال حفل عن بعد ،راية العاصمة العالمية للكتاب لمدينة كوالالمبور لتحمل اللقب في العام 2020-2021 وتستكمل مسيرة المبادرة التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بهدف تكريم جهود المدن الثقافية العالمية ،والتأكيد على دور الكتابة والمعرفة في تحقيق التنمية المستدامة ،وغرس قيم التسامح الإنساني والعالمي.

ونظمت إمارة الشارقة خلال عام اللقب أكثر من ألف فعالية جمعت المسرح والسينما والفن واحتفت بكبار رموز الأدب المحلي والعربي والعالمي ،كما شيدت نصبا تذكاريا لتتويج الإمارة واللقب في الوقت الذي حولت شواطئ الشارقة إلى مكتبات يرتادها السياح وأبناء المجتمع المحلي ،وبدأت تشييد مشروع المكتبة العصرية “بيت الحكمة” لتكون منصة لتبادل الثقافة وفتح أفق الحوار مع مختلف حضارات العالم وفقا للمنظمين.

وأشار المصدر ذاته إلى أن اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو للشارقة عاصمة عالمية للعام 2019 جاء “تقديرا لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة”.

ومنذ عام 2001 تقوم لجنة مبادرة العواصم العالمية للكتاب المؤلفة من ممثلين عن اليونسكو والاتحاد الدولي للناشرين والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات باستقبال طلبات مشاركة المدن سنويا من مختلف أنحاء العالم ،ثم تقوم بتقييمها لاختيار العاصمة العالمية للكتاب.

المصدر : مع 2020/04/23

شاهد أيضاً

الجزائر.. مواصلة الحراك تعبير عن “رفض شعبي لاستمرارية مرغوبة على أعلى مستوى”

كتب الموقع الإخباري الجزائري (كل شيء عن الجزائر)، أن المسيرات والمظاهرات، التي نظمت في العديد …