النمسا تبدأ تخفيف القيود المفروضة على الحياة العامة وبعض الأنشطة الاقتصادية

فيينا – بدأت النمسا، اليوم الثلاثاء، تخفيف القيود المفروضة على الحياة العامة وبعض الأنشطة الاقتصادية، التي دخلت حيز التنفيذ منذ 16 مارس المنصرم بسبب الأزمة الوبائية.

ويهم هذا القرار المحلات والمراكز التجارية الخاصة بمواد البناء والحديد والخشب ومحطات غسل وتصليح السيارات والدراجات وغيرها من المراكز التجارية لا تتجاوز مساحتها 400 متر مربع، مع إلزامية ارتداء الأقنعة الواقية واحترام المسافة القانونية الفاصلة بين شخصين المحددة في متر واحد.

كما تم فتح بعض الحدائق الفيدرالية بكل من فيينا وإنسبورك وسط تدابير أمنية مشددة لمراقبة مدى الامتثال للضوابط المعلنة في وقت سابق، ومن أبرزها حظر التجمهرات ،التي تضم أكثر من 5 أشخاص بالأماكن العامة.

وفي هذا الصدد، قال المستشار سيباستيان كورتس في مؤتمر صحفي بفيينا، إن “الأمر سيعتمد على مدى الامتثال لكافة التدابير الاحترازية المعلنة من أجل العودة تدريجيا إلى الوضع الطبيعي”.

وأعلنت الحكومة الفيدرالية، في وقت سابق، عن أجندة لتخفيف القيود الاحترازية الوقائية بشكل تدريجي ،سواء على الحياة العامة أو الأنشطة الاقتصادية، وذلك بين منتصف أبريل ومتم يونيو المقبل.

وتعتبر النمسا من أوائل الدول الأوروبية التي بدأت رفع التدابير الاحترازية، بعد تسجيل تراجع لافت في عدد الإصابات اليومية بفيروس “كوفيد-19” إلى مستوى أقل من حالات الشفاء، إضافة إلى استقرار نسبي في عدد الوفيات.

وتماثل إلى الشفاء بالنمسا 7633 حالة شفاء و384 وفاة من بين 14 ألفا و185 إصابة بكافة مناطق البلاد.

شاهد أيضاً

الصين تتجاوز عتبة مليار جرعة من لقاحات كوفيد-19 المعطاة لسكانها

أفادت اللجنة الوطنية للصحة الصينية، أمس الأحد، أنه تم إعطاء أكثر من مليار جرعة من …