بدء تخفيف تدابير مكافحة فيروس كورونا في ألمانيا

برلين – بدأت ألمانيا اليوم الإثنين تخفيف القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد في ظل انخفاض أعداد الإصابات بشكل كبير، والحفاظ على معدل وفيات أدنى من واحد في المائة.

وكخطوة أولى في هذا الاطار، تم السماح بإعادة فتح المتاجر الصغيرة التي تقل مساحتها عن 800 متر مربع بالإضافة إلى محلات بيع الكتب والسيارات والدراجات.

ولمواكبة هذا التخفيف في إجراءات الحجر الصحي، توصي الحكومة بشدة بارتداء الأقنعة الواقية في المتاجر ووسائل النقل العام.

وفي هذا الاطار، تعتزم دريسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا (شرق)، توزيع 200 ألف كمامة طبية على السكان بدءا من اليوم الإثنين.

وستصبح ساكسونيا الأولى من بين 16 ولاية اتحادية في ألمانيا تفرض ارتداء الكمامة في المتاجر ووسائل النقل العام.

ومن المقرر، أن تبدأ المدارس بإعادة فتح أبوابها اعتبارا من 4 ماي المقبل، مع أولولية للطلبة الذين سيجرون امتحاناتهم قريبا.

وفي المقابل، سيتواصل تطبيق قواعد تحظر تجمع أكثر من شخصين في الأماكن العامة باستثناء العائلات التي يعيش أفرادها في منزل واحد، والإبقاء على قواعد التباعد لمسافة 1.5 متر على الأقل سارية.

كما قررت الحكومة الألمانية الإبقاء على حظر الفعاليات العامة الكبرى حتى 31 غشت المقبل.

وكان معهد روبرت كوخ لمراقبة الأوبئة، أعلن أن معدل العدوى بفيروس كورونا المستجد المسبب لوباء “كوفيد-19” بين شخص وآخر تراجع إلى معدل 0,7.

وسجلت ألمانيا إلى حدود صباح اليوم الإثنين 141 ألف و 672 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تماثل للشفاء 91 ألف و500 مصاب، حسب معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية.

وأظهرت بيانات نشرها المعهد على موقعه أن عدد الإصابات ارتفع ب 1775 حالة جديدة في ظرف 24 ساعة فيما يمثل ثاني يوم على التوالي من تراجع عدد حالات الإصابة الجديدة.

وحسب المصدر ذاته، ارتفع عدد حالات الوفاة بواقع 110 حالات جديدة خلال 24 ساعة ليصل العدد الاجمالي إلى 4404 حالة.

وفي سياق متصل، أعرب وزير الصحة الألماني ينس شبان عن اعتقاده بأن القواعد الخاصة بمسافة التباعد والنظافة الصحية ستستمر لفترة طويلة.

وقال شبان في مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف) مساء أمس الأحد، إن هذه القواعد ربما تستمر “على مدار أشهر”، وأضاف “حتى مع وجود مصل، سيتعين علينا الانتباه مع بعضنا البعض ولبعضنا البعض”.

المصدر: مع 2020/04/20

شاهد أيضاً

الجزائر.. مواصلة الحراك تعبير عن “رفض شعبي لاستمرارية مرغوبة على أعلى مستوى”

كتب الموقع الإخباري الجزائري (كل شيء عن الجزائر)، أن المسيرات والمظاهرات، التي نظمت في العديد …