رئيس معهد (روبرت كوخ) يدعو الى مواصلة الالتزام بقواعد مكافحة كورونا

برلين – دعا رئيس معهد “روبرت كوخ” الألماني للأمراض المعدية، لوتار فيلر، المواطنين في ألمانيا الى الاستمرار في الالتزام بقواعد مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال فيلر اليوم الثلاثاء في برلين: “لا نريد إثقال كاهل النظام الصحي، ولا نريد أن يموت الكثير من الناس بسبب كوفيد 19 “.

وناشد المواطنين بأن لا يقامروا بالنتائج الجيدة التي تحققت في احتواء جائحة كورونا قائلا : “نريد الاستمرار في الدفاع عن هذا النجاح ، وسننجح إذا نحن تمسكنا بقواعد معينة “.

وأكد فيلر على ضرورة الاستمرار في البقاء في المنزل قدر الإمكان، والالتزام بقيود الاختلاط الاجتماعي، والحفاظ على مسافة متر ونصف على الأقل بين الأفراد، وارتداء كمامة حيثما يكون الحفاظ على هذه المسافة غير ممكن.

وقال فيلير بالطبع إن جميع الناس يرغبون في رؤية المزيد من الحياة الطبيعية. ومع ذلك ،فانه من المهم للغاية الآن الاستمرار في الالتزام بتدابير العزل الصحي.

وذكر فيلر أن الوفيات الجديدة جراء كورونا لا تزال مرتفعة، حيث تشكل نسبة 8ر3 في المائة من إجمالي حالات الإصابة المسجلة، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك تفش للفيروس في دور رعاية المسنين.

وأكد فيلر أنه لا يزال في المستشفيات عدد كاف من أسرة العناية المكثفة وأجهزة التنفس الاصطناعي، موضحا انه لا يمكن التنبؤ وفقا للوضع الحالي بأي نقص في هذا المجال.

وحذر المعهد من أن العودة الكاملة إلى الحياة الطبيعية بعيدة جدا ، خاصة وأن معدل العدوى بالفيروس ارتفع من 0.9 الى 1.0 ، مما أثار مخاوف من أن نظام الرعاية الصحية الألماني قد يصبح مثقلًا.

وبحسب إحصائية للمعهد نُشرت مساء الاثنين، فإن كل مصاب بالفيروس ينقل العدوى في المتوسط إلى شخص واحد آخر، ما يعني أن معدل الاستنساخ ارتفع إلى 1، وهو ما يشير إلى أن عدد الإصابات الجديدة لم يعد يتراجع مثلما كان عليه الحال خلال الأيام الماضية.

وكان معدل الاستنساخ في ألمانيا مطلع مارس الماضي يبلغ 3، ثم تراجع إلى 3ر1 في الثامن من أبريل الجاري.

ويوضح معدل الاستنساخ متوسط عدد الأفراد الذين يمكن أن ينقل إليهم العدوى شخص مصاب بالفيروس.

وقال فيلر أيضا إن مقاربة “مناعة القطيع” ، التي تسمح للفيروس بالمرور عبر المواطنين لتمكينهم من تطوير أجسام مضادة ، لن يتم تبنيها في ألمانيا لأنها خطرة وساذجة. “بالنسبة لنا لا يمكن تصور … مناعة قطيع خاضعة للرقابة.”

المصدر مع 28/04/2020

شاهد أيضاً

إيطاليا تفتح من جديد أبوابها للسياح وسط إجراءات أكثر مرونة

في ظل المؤشرات الإيجابية لحملات التلقيح المضاد لوباء “كوفيد-19″، المبشرة بانتعاش عدة قطاعات اقتصادية، تعمل …