فيروس كورونا.. فرنسا سترفع مساهمتها في تحالف اللقاحات إلى 500 مليون يورو

باريس – أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن بلاده ستضاعف مساهمتها في تحالف اللقاحات (غافي)، وذلك من خلال رفعها إلى ما قيمته 500 مليون يورو على مدى خمس سنوات 2021 و2026.

وقال رئيس الجمهورية في رسالة فيديو بمناسبة انعقاد القمة العالمية الافتراضية التي ضمت خمسين بلدا وأكثر من 35 رئيس دولة وحكومة بهدف إعادة تمويل “غافي”، إن فرنسا ستضيف مساهمة قدرها 100 مليون يورو عندما يتاح توفير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، قصد جعله في متناول الجميع.

وحذر ماكرون من أن “عشرات الملايين من الأطفال عبر العالم، لا زالوا لم يحصلوا بعد على اللقاحات التي يحتاجونها”، و”وباء كوفيد-19 يزيد من تفاقم هذه التحديات ويجعلها أكثر خطورة وإلحاحا”.

وحسب الرئيس الفرنسي، فإن التحدي الرئيسي الأول لهذا المؤتمر هو دعم الأنظمة الصحية في البلدان الأكثر هشاشة، والسماح لها بالإبقاء على برامج التلقيح الخاصة بها، بينما يتمثل التحدي الآخر في “ضمان أن اللقاح ضد فيروس كورونا، عندما يتم اكتشافه، سيكون متاحا للجميع، على اعتبار أنه سيكون بمثابة منفعة عامة عالمية”.

وتابع رئيس الجمهورية “هذا هو السبب في أن فرنسا ستكون مستعدة، كما طلب التحالف، لزيادة مساهمتها بمقدار 100 مليون يورو حين توفر لقاح فعال ضد كوفيد-19، وذلك لضمان نشره بأسعار معقولة”.

وستنضاف زيادة المساهمة الفرنسية في “غافي” (التحالف العالمي للقاحات والتحصين) إلى تلك المعلنة لمنظمة الصحة العالمية، والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والملاريا والسل، ودعم النظم الصحية الإفريقية.

ويعد تحالف اللقاحات “غافي”، شراكة عالمية غير ربحية بين القطاعين العام والخاص، تتخذ من جنيف مقرا لها. وهي مصممة لتعبئة الموارد المالية والخبرة الفنية، عبر تجميع الحكومات ومصنعي اللقاحات من كل البلدان الصناعية والنامية، ووكالات الأمم المتحدة الرئيسية، ومعاهد البحث والصحة العامة، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني، قصد إنقاذ الأرواح وحماية الصحة، من خلال تحسين الولوج إلى اللقاحات الجديدة والمستخدمة بشكل غير كاف في البلدان الفقيرة.

المصدر مع 2020/06/04

شاهد أيضاً

الصين تتجاوز عتبة مليار جرعة من لقاحات كوفيد-19 المعطاة لسكانها

أفادت اللجنة الوطنية للصحة الصينية، أمس الأحد، أنه تم إعطاء أكثر من مليار جرعة من …