فيروس كورونا في إسبانيا .. تراجع عدد حالات الوفيات ” يعطينا الأمل على أن المنحى التنازلي قد انطلق “

مدريد . قال فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية اليوم الأحد إن تراجع عدد حالات الوفيات الجديدة المسجلة في إسبانيا والتي لم تتجاوز 410 حالة في ظرف 24 ساعة وهو أدنى مستوى يتم تسجيله منذ 22 مارس ” يعطينا الأمل على أن المنحى التنازلي قد انطلق بالفعل”.
وأوضح فرناندو سيمون في ندوة صحفية عقدها في ختام اجتماع اللجنة التقنية لتدبير تداعيات فيروس كورونا ” أنها المرة الأولى التي تنزل فيها عدد حالات الوفيات جراء الوباء بإسبانيا إلى ما دون 500 حالة وفاة وذلك منذ أن بدأت الوفيات اليومية في الارتفاع ” مشيرا إلى أن الانخفاض المسجل على مستوى عدد حالات الوفيات الذي لوحظ خلال يومي السبت والأحد ” وإن كان يجد تفسيره في التأخر في تسجيل هذه الحالات خلال عطلة نهاية الأسبوع فإنه يؤكد مع ذلك أن انتشار الوباء قد بدأ في الانحسار والتراجع “.

وشدد المسؤول على ضرورة أخذ الحيطة والحذر دائما في التعامل مع بيانات عطلة نهاية الأسبوع ” ولكن مع ذلك فإن هذا التراجع يعطينا الأمل على أن المنحى التنازلي قد انطلق خاصة وأن زيادة عدد حالات الوفيات لم تتجاوز نسبة 2 في المائة في ظرف 24 ساعة “.
وأشار إلى أن عدد المصابين الذين يخضعون للعلاجات المكثفة وكذا الذين يوجدون في أقسام العناية المركزة سجل بدوره زيادة بلغت على التوالي 1.3 و 1.4 في المائة مضيفا أن ” البيانات تواصل منحاها التنازلي مما يؤكد أن انتشار العدوى قد تقلص بشكل كبير وأننا على الطريق الصحيح “.
ومن جهة أخرى أكد مدير مركز تنسيق الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية أن حوالي 30 ألف و 663 من المهنيين العاملين في القطاع الصحي قد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد وهو ما يمثل حوالي 15.65 في المائة من العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالوباء في إسبانيا .
وأشار إلى أن عدد حالات الوفيات في صفوف المهنيين والعاملين في القطاع الصحي جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد ” غير متوفر في الوقت الحالي”.
وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 195 ألف و 944 حالة بزيادة 4218 حالة إصابة في ظرف 24 ساعة وهو ما يمثل زيادة بنسبة 2.2 في المائة بينما بلغ عدد المصابين الذين تماثلوا للشفاء التام 77 ألف و 357 حسب آخر حصيلة أعلنت عنها وزارة الصحة زوال اليوم الأحد.
أما عدد حالات الوفيات الجديدة فقد بلغ 410 حالة في ظرف 24 ساعة وهو أدنى مستوى يتم تسجيله منذ 22 مارس ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 20 ألف و 453 منذ بدء تفشي وباء كورونا مقابل 20 ألف و 43 حالة تم تسجيلها أمس السبت .
ودخلت إسبانيا الثلاثاء الماضي شهرها الثاني من الحجر الصحي الشامل الذي كان مقررا أن يستمر في إطار حالة الطوارئ المعلنة إلى غاية 26 من الشهر الجاري.
وأعلن بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية أمس السبت عن تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة أسبوعين إضافيين حتى 9 ماي المقبل وذلك من أجل دعم وتعزيز الجهود المبذولة للتصدي لتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

شاهد أيضاً

الجزائر.. مواصلة الحراك تعبير عن “رفض شعبي لاستمرارية مرغوبة على أعلى مستوى”

كتب الموقع الإخباري الجزائري (كل شيء عن الجزائر)، أن المسيرات والمظاهرات، التي نظمت في العديد …