كوفيد-19: الحالة الوبائية في شمال أوروبا

كوبنهاغن – أعلن مسؤولو الصحة في الدنمارك تعافي 115 حالة جديدة من الإصابة بفيروس كوفيد-19، مما يرفع عدد الحالات الشفاء في الدولة الشمالية إلى 9643 حالة.

وتم تسجيل سبع وفيات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل عدد الضحايا إلى 561، في حين أن 122 مريضا (-5) في المستشفى حاليا، بما في ذلك 23 (-2) في العناية المركزة و 18 (+2) تحت التنفس.


  • تم فحص أكثر من 3000 طفل مصاب بالفيروس التاجي في النرويج لقياس نتائج إعادة فتح رياض الأطفال والمدارس، وكان 21 اختبارا (0.6 في المئة) إيجابية، وفقا لأحدث تقرير أسبوعي صادر عن المعهد النرويجي للصحة العامة.

وأعيد فتح رياض الأطفال في 20 أبريل، بينما انضم الأصغر سنا إلى مقاعد المدرسة في 27 أبريل.

وأعرب العديد من الآباء في النرويج عن شكوكهم وخوفهم من إصابة أطفالهم بالعدوى، قائلين إنهم سيبقون أطفالهم في المنزل على أي حال.

وخلال الشهر الماضي، كان الخبراء يراقبون التطورات عن كثب، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل على أن موجة جديدة من العدوى ستقع.


  • قال المعهد الفنلندي للصحة، أمس الخميس، ان عدد القتلى من فيروسات كورونا فى فنلندا ارتفع الى 306 بعدما توفي شخصان اخران فى منطقة مستشفى هلسنكي – أوسيما خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد إلى 6493 حالة، وتم تشخيص 50 حالة أخرى خلال 24 ساعة إلى غاية بعد ظهر الخميس.

وقال المعهد إن أكثر من 5000 مريض شفوا حتى الآن من المرض.

ويتم حاليا علاج 110 مريضا مصابا بالفيروس التاجي في مستشفيات مختلفة، بما في ذلك 22 في وحدات العناية المركزة.


  • تم اكتشاف ست حالات جديدة من كوفيد-19 في إستونيا بعد الاختبارات التي أجريت منذ صباح الأربعاء، وفقا لمجلس الصحة.

وإلى غاية الآن، يتم علاج 37 شخصا في إستونيا في المستشفى ومريضان في العناية المركزة، بينما توفي 64 شخصا وغادر 311 المنشأة الصحية.

وتم إجراء أكثر من 73000 اختبار لفيروس كورونا في إستونيا منذ 31 يناير، مع 2.4 في المئة (1،800) اختبار إيجابي خلال هذه الفترة.


  • تم تأكيد حالة جديدة لـ كوفيد-19 يوم الأربعاء في آيسلندا، وهي الأولى منذ أسبوع، وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 1803 وعدد الحالات النشطة إلى أربع.

وفي غضون ذلك، تعود الحياة تدريجيا إلى طبيعتها، وأعيد فتح المسابح في وقت سابق من هذا الأسبوع. وفي 25 ماي، سيتم إعادة فتح مراكز اللياقة البدنية والحانات والنوادي الليلية بعد إغلاقها منذ 24 مارس.

وعلى الرغم من تخفيف القيود، يُطلب من الناس الاستمرار في احترام قاعدة المسافة الاجتماعية التي يبلغ طولها مترين.

المصدر مع 2020/05/22

شاهد أيضاً

الجزائر.. حزب معارض يندد ب”القمع الشديد” للمتظاهرين

 ندد حزب العمال، أحد أبرز أحزاب المعارضة بالجزائر، ب”القمع الشديد” من قبل السلطات الجزائرية للمظاهرات …