“كوفيد-19” :بولونيا تسجل تعافي 7451 شخصا مع ظهور بؤر مهنية واجتماعية جديدة جنوب البلاد

وارسو – أفادت وزارة الصحة البولونية ،اليوم الأحد ، أن البلاد سجلت 18 ألف و 394 حالة إصابة مؤكدة عوض 18 ألف و184 حالة سجلت صباح أمس السبت ،مقابل تعافي 7451 شخصا من مختلف مناطق البلاد ،أي ما يعادل 40.5 في المائة من عدد المصابين .

وأكد المصدر، في بيان صحفي حول الحصيلة اليومية لتطور الوضع الوبائي، أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي واصل الارتفاع مع تسجيل 210 حالة ، منها حوالي 45 في المائة سجلت على مستوى محافظة سيليزيا ،الواقعة جنوب البلاد، ويتزامن الوضع مع ظهور بؤر مهنية واجتماعية جديدة تتعلق بعمال المناجم وذويهم .

وذكر المصدر أن حصيلة الوفيات من جراء الإصابة بالفيروس التاجي ارتفعت الى 919 حالة وفاة عوض 912 حالة سجلت صباح أمس السبت مع الإعلان عن وفاة 7 أشخاص فقط ، كمؤشر لم يسجل مثيل له منذ بداية الأزمة لوبائية ،وهو ما يشكل 5 في المائة من عدد المصابين إجمالا.

وسجل أكبر عدد الإصابة المؤكدة بالفيروس التاجي عامة بمحافظة “مازوفيي” ،حيث عاصمة بولونيا وارسو ،وكذا عدد حالات الوفاة ، ثم محافظة سيليزيا (جنوب) مؤخرا ،فيما سجل أقل عدد الإصابات في محافظة “لوبوسكي” (غرب) ،ولم تسجل فيها أية حالة وفاة.

وأكدت وزارة الصحة البولونية أنه تم الى حدود أمس إجراء أزيد من 398 ألف اختبار للكشف عن الفيروس ،منها نحو 8000 اختبارات أجريت خلال ال24 ساعة الماضية .

ولازال متوسط عمر الأشخاص ،الذين توفوا في بولونيا جراء جائحة الفيروس التاجي ،في حدود 72 سنة، فيما بلغ عمر أكبر شخص توفي بالمرض 98 سنة ،و بلغ سن أصغر شخص متوفى 18 سنة فقط ،وغالبيتهم كانت تعاني من أمراض مزمنة مستعصية .

وعرفت بولونيا ، الثلاثاء الماضي ، 595 حالة جديدة من حالات الإصابة بالفيروس التاجي ،و هو أعلى معدل إصابة في بولونيا يسجل في يوم واحد منذ بداية انتشار جائحة “كوفيد-19 ” في مارس الماضي .

المصدر مع 2020/05/17

شاهد أيضاً

إيطاليا تفتح من جديد أبوابها للسياح وسط إجراءات أكثر مرونة

في ظل المؤشرات الإيجابية لحملات التلقيح المضاد لوباء “كوفيد-19″، المبشرة بانتعاش عدة قطاعات اقتصادية، تعمل …