“كوفيد-19” : بولونيا لن تعود الى حالتها الطبيعية قريبا، والموجة الثانية قد تكون في الخريف

وارسو – قال الناطق باسم وزارة الصحة البولونية فويسييخ أندروسييفيتش ،اليوم الاثنين ، إن بلاده لن تعود الى حالتها الطبيعية قريبا بسبب انتشار عدوى “كوفيد-19″،وإن الموجة الثانية من الوباء قد تكون في الخريف القادم .

وأوضح فويسييخ أندروسييفيتش ، في مؤتمر صحافي ،أن حدوث موجة ثانية من حالة العدوى بفيروس ” كورونا” ” محتمل جدا ” وقد تعرفها بولونيا في الخريف القادم حسب التقييم العلمي الذي خلصت إليه وزارة الصحة ،معتبرا أن هذا الانتكاس قد يكون مصحوبا بحلول موجة وباء الأنفلونزا .

وأبرز أن بولونيا تستعد لهذه الفترة بالذات ،وهي تقوم حاليا بجميع الاجراءات اللازمة ، مع تزويد المستشفيات المتخصصة في الأمراض المعدية بالتجهيزات والمعدات الطبية المطلوبة في مواجهة أي انتشار جديد للفيروس التاجي .

وتابع القول ” بولونيا على استعداد للزيادات المحتملة في عدد المصابين بسبب الأنفلونزا” ،مضيفا أنه ” بالتأكيد فصل الخريف سيعرف المزيد من الإصابات “.

ورأى فويسييخ أندروسييفيتش أنه ” من الصعب العودة الى الحالة الطبيعية الكاملة التي اعتدنا عليها ، ولكن بالتأكيد مع بعض القيود ستتمكن البلاد من استئناف نشاطاتها ، وسيتمكن الأطفال بالخصوص من قضاء عطلاتهم في المخيمات والفضاءات المخصصة لذلك “.

وردا على سؤال حول كيف ستبدو العطل مع انتشار الفيروس التاجي ،أبرز أن حكومة بلاده “تعمل على تطوير قوانين خاصة بالعطلات “، مضيفا أنه سيتم اعتماد اجراءات وتوصيات لمعالجة القضايا المطروحة خلال فترة العطل .

و أفاد أنه في المستشفيات التي تم تحويلها الى مستشفيات الأمراض المعدية لمحاربة الفيروسات التاجية ،سيتم الإبقاء على وضعها بنسبة 50 في المائة لعلاج مرضى فيروس “كورونا ” ،مضيفا أنه بعد تطهير هذه المستشفيات ،فإن المرافق المتبقية ستعود الى خدمة المرضى الآخرين غير المرتبطة حالتهم بالفيروس التاجي .

وأكدت وزارة الصحة البولونية ،اليوم الاثنين ، أن 13 حالة فقط تفصل بولونيا عن عتبة 24 ألف حالة إصابة مؤكدة ،بعد بروز بؤر مهنية معقدة جنوب بولونيا للأسبوع الثالث على التوالي .

وأوضح المصدر ، في بيان صحفي حول الحصيلة اليومية لتطور الوضع الوبائي ، أن البلاد سجلت إجمالا 23 ألف و987 حالة عوض 23 ألف و686 حالة تم رصدها صباح أمس الأحد ،فيما تعافي 11 آلاف و449 شخصا ،لتبلغ نسبة المتعافين 47.7 في المائة من العدد الإجمالي للمصابين.

وأفادت الوزارة البولونية أن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي واصل الارتفاع نسبيا ،مع تسجيل 301 حالة منها حوالي 88 في المائة على مستوى محافظة سيليزيا ،الواقعة جنوب البلاد ،والتي لازالت تظهر بها بؤر مهنية وأسرية واسعة للأسبوع الثالث على التوالي.

المصدر مع 2020/06/01

شاهد أيضاً

“البوليساريو”، أداة عسكرية يوظفها النظام الجزائري من أجل زعزعة استقرار المنطقة (خبير سياسي)

أكد الخبير السياسي، مصطفى الطوسة، اليوم السبت، أن “البوليساريو” لا تعدو أن تكون مجرد أداة …