مجلس وزراء الصحة العرب يدعو لتشكيل فريق من الخبراء لإعداد دراسة عاجلة لاحتياجات ومتطلبات مرحلة ما بعد جائحة كورونا

القاهرة – دعا مجلس وزراء الصحة العرب لتشكيل فريق من الخبراء المتخصصين، لإعداد دراسة عاجلة لاحتياجات ومتطلبات الدول العربية لمرحلة ما بعد جائحة كورونا، بهدف تعزيز مناعة وجاهزية النظم الصحية والتعاون بين الدول الأعضاء للتعامل مع أي حدث طارئ في المستقبل، وذلك بالتنسيق مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، وصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية.

ودعا المجلس في التوصيات التي توجت أعمال اجتماعه الافتراضي أمس الأربعاء، لدارسة إمكانية إنشاء مرصد عربي لمراقبة وترصد الأمراض الوبائية المستجدة العابرة للحدود أو الناتجة عن الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية وتعزيز التنسيق بين الدول العربية للاستفادة من المختبرات المرجعية فيما بينها.

وكلف أمانته الفنية بإعداد مشروع خطة عربية موحدة للوقاية من إنتشار وباء “كوفيد 19″، بالتعاون مع وزارات الصحة بالدول العربية والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، وعرضها على المجلس لاتخاذ ما يراه بشأنها.

وأبرز أهمية تعزيز القدرات المعملية والإكلينيكية بالدول العربية لإجراء الاختبارات لتشخيص فيروس كورونا المستجد بهدف تبادل أفضل الممارسات والخبرات من خلال تحديد آلية للتنسيق على مستوى المراكز الوطنية العربية المعتمدة لمكافحة الأوبئة.

كما دعا إلى وقف الاقتتال والصراعات وإسكات أصوات البنادق وتأمين مسارات نقل آمنة في الدول العربية التي تعرف نزاعات مسلحة لتسهيل وصول المساعدات والمستلزمات الصحية الضرورية.

وشدد على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول العربية من أجل توفير الإمدادات الإغاثية والمستحضرات والتجهيزات الطبية وتقديمها للدول التي تحتاج إليها في أسرع وقت ممكن.

ودعا وزراء الصحة العرب منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى حماية الأسرى الفلسطينيين والمعتقلين في السجون الإسرائيلية من خطر انتشار وباء كورونا المستجد، مطالبين بإطلاق سراحهم وتحميل إسرائيل مسؤولية حياتهم وسلامتهم.

وأدانوا منع الاحتلال الاسرائيلي للمرضى الفلسطينيين من تلقي العلاج والوصول إلى المستشفيات، والعمل على توفير الدعم الفني والمالي الدائم للقطاع الصحي الفلسطيني.

ومن جهة أخرى سجلوا أهمية تبادل المعلومات والخبرات بين وزرات الصحة في الدول العربية وتعيين ضابط اتصال لمتابعة التواصل المباشر بخصوص مستجدات كوفيد 19 بين الدول العربية والمنظمات الدولية ووكالات الأمم المتحدة ذات الصلة والاستمرار في متابعة التطورات الوبائية للمرض.

كما أبرزوا ضرورة تبادل الخطط الاحترازية التي وضعتها الدول العربية لمواجهة تحديات هذا الوباء والاستفادة من خبرات الدول وتجاربها في هذا المجال.

المصدر مع 2020/06/11

شاهد أيضاً

إيطاليا تفتح من جديد أبوابها للسياح وسط إجراءات أكثر مرونة

في ظل المؤشرات الإيجابية لحملات التلقيح المضاد لوباء “كوفيد-19″، المبشرة بانتعاش عدة قطاعات اقتصادية، تعمل …