مصر تجري محادثات جديدة مع صندوق النقد الدولي للحصول على حزمة ثانية من الدعم المالي

القاهرة – كشف نائب محافظ البنك المركزي المصري اليوم الأربعاء، أن القاهرة بصدد إجراء محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على حزمة ثانية من الدعم المالي بعدما تلقت الاسبوع الجاري تمويلا طارئا بقيمة 2،77 مليار دولار.

وذكر المسؤول أن مصر تسلمت في وقت سابق مبلغ 2،77 مليار دولار قيمة تمويل سريع من صندوق النقد الدولي لدعم جهودها في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن القرض الجديد، الذي تقدر قيمته بحسب تقارير إعلامية ب 5 مليار دولار، يندرج في سياق “برنامج الاستعداد الائتماني” ، متوقعا مناقشته من قبل المجلس التنفيذي للصندوق في يونيو المقبل.

وكانت وسائل إعلام قد كشفت أن مصر تسعة للحصول على 9 مليار دولار إضافية ضمن اتفاقيات الاستعداد الائتماني، منها نحو 5 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي وأربع 4 مليارات دولار من مؤسسات دولية أخرى.

وكان النائب الأول للمديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، جيفري اوكاموتو، قد اكد أن مصر ستحتاج لدعم إضافي سريع من الدائنين الثنائيين والمؤسسات متعددة الأطراف لسد الفجوة الباقية في ميزانها للمدفوعات وتخفيف عبء التعديل الهيكلي والحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي الذي وصلت إليه بمشقة.

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي إلى 37 مليار دولار من أكثر من 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير الماضي، وذلك مع اتجاه الحكومة المصرية لاستخدام جزء من الاحتياطي في تمويل الإنفاق العام وحزمة التحفيز.

المصدر مع 2020/05/13

شاهد أيضاً

الجزائر.. مواصلة الحراك تعبير عن “رفض شعبي لاستمرارية مرغوبة على أعلى مستوى”

كتب الموقع الإخباري الجزائري (كل شيء عن الجزائر)، أن المسيرات والمظاهرات، التي نظمت في العديد …