58 حالة إصابة جديدة بكورونا في كوريا الجنوبية

سيول – تجاوز عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في كوريا الجنوبية 50 حالة لليوم الثاني على التوالي، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 11402.

وأوضحت السلطات الصحية الكورية الجنوبية، اليوم الجمعة، أنه تم الإبلاغ عن جميع الحالات الجديدة في سيول وضواحيها، والناجمة عن العدوى الجماعية في المركز اللوجستي المملوك لشركة “كوبانغ” للتجارة الإلكترونية في مدينة بوتشون في إقليم كيونغ كي.

وأضافت أن العدوى الجماعية التي بدأت في مركز كوبانغ اللوجستي، أدت إلى حالات الإصابة في مراكز لوجستية أخرى ومركز للاتصالات في سيول وضواحيها. وتم اكتشاف العدوى الجماعية المنفصلة في مكتب لشركة تأمين على الحياة في سيول، الأمر الذي يثير القلق من الانتشار المتزايد لحالات الإصابة في العاصمة الكورية ونواحيها.

وتتزايد المخاوف من مواجهة موجة ثانية للاصابة بكورونا في حال عدم احتواء الإصابات المستمرة في مرحلة مبكرة في سيول وضواحيها التي تتميز بأعلى كثافة سكانية حضرية في البلاد.

ويوم أمس الخميس، تجاوز العدد اليومي لحالات الإصابة 50 حالة لأول مرة منذ 8 أبريل الماضي (53 حالة)، مسجلا 79 حالة. وكان عدم تجاوز العدد اليومي لـ 50 حالة، من الأهداف التي طرحتها الحكومة عند تحويل نظام الحجر الصحي من “التباعد الاجتماعي” إلى “التباعد في الحياة اليومية”.

وكان عدد حالات الإصابة المرتبطة بمركز كوبانغ اللوجستي قد بلغ 69 حالة حتى منتصف ليلة يوم 27 مايو، غير أنه تجاوز 90 حالة بعد مرور 5 أيام فقط من اكتشاف أول إصابة مرتبطة بالمركز اللوجستي في يوم 23 مايو.

وظلت حصيلة الوفيات الناجمة عن كورونا بدون تغيير عند 269 حالة، وبلغت نسبة الوفيات 2.36 في المئة لجميع الفئات العمرية.

وارتفع عدد حالات الشفاء بمقدار 23 حالة إلى 10363 حالة، كما ارتفع عدد المرضى الخاضعين للعلاج إلى 770 شخصا.

وخضع ما مجموعه 885,120 شخصا لفحوصات كورونا. وظهرت نتيجة اختبار 849,161 منهم سلبية. ويجري حاليا فحص 24,557 من المشتبه في إصابتهم بالعدوى.

المصدر مع 2020/05/29

شاهد أيضاً

الجزائر.. “يجب على السلطة أن تعترف بفشل خارطة طريقها” (منظمة غير حكومية)

أكدت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان على أن السلطة بالجزائر “يجب أن تعترف بفشل …