توقيف عنصرين مواليين لتنظيم “داعش” ينشطان بأيت ملول وجماعة أولاد برحيل بضواحي تارودانت (المكتب المركزي للأبحاث القضائية)

أوقفت الداخلية المغربية، الثلاثاء، عنصرين بتهمة موالتهما لتنظيم “داعش” الإرهابي، بضواحي مدينة تارودانت وسط البلاد.

جاء ذلك بحسب بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات)، نشرته وكالة المغرب الرسمية.

وقال البيان إن المكتب “تمكن من توقيف عنصرين مواليين لتنظيم داعش الإرهابي، يتراوح عمرهما ما بين 23 و29 عاما، وينشطان بأيت ملول وجماعة أولاد برحيل بضواحي تارودانت”.

وأضاف أن “الأبحاث والتحريات الأولية المنجزة أظهرت أن المشتبه فيهما أعلنا بيعتهما للأمير المزعوم لتنظيم داعش الإرهابي في أفق الانخراط في مشاريع إرهابية داخل المملكة عن طريق استهداف مؤسسات حيوية وعناصر أمنية”.

وبحسب البيان، فقد تم “الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي يجري معهما تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، وذلك للكشف عن ظروف وملابسات تورطهما في الإعداد والتحضير لأعمال إرهابية”.

وخلال مايو/آيار الحالي، كشف مسؤول أمني مغربي عن أن بلاده تمكنت منذ عام 2002 من تفكيك 210 خلايا إرهابية، وتوقيف أكثر من 4 آلاف و304 أشخاص فيها.

وأضاف محمد النيفاوي، مراقب عام بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن بلده”حقق نتائج إيجابية في ميدان محاربة الجريمة الإرهابية”.


وأردف أنه في 2015 تم تفكيك 21 خلية، و19 في 2016، و9 في 2017، و11 في 2018، و14 في 2019، و8 في 2020، وخلية إرهابية واحدة منذ بداية 2021.

شاهد أيضاً

البرتغال.. رفع إجبارية وضع الكمامات الواقية في الأماكن العامة

ابتداء من اليوم الاثنين لم يعد وضع الكمامات الواقية في الأماكن العامة إلزاميا في البرتغال، …