مايو 23, 2022

????????????????????????????????????

ترغب المملكة التي تعد من البلدان الرائدة عالميا في تصنيع أجزاء الطائرات، في نسج شبكة واسعة. وتريد الانخراط في صيانة الطائرات العسكرية.

 وتهم المرحلة التالية توسيع نطاق الخدمات المقدمة من أجل تعزيز التحول، والارتقاء بقطاع صيانة الطائرات المدنية وكذا العسكرية.

 وإذا كان المكون المدني معروفا منذ بضعة أشهر، فقد تم الكشف مؤخرا عن المكون العسكري.

 وبحسب مصدر مطلع، يتوقع المغرب خلال العام الجاري إطلاق عدة مشاريع لصيانة الطائرات المدنية والعسكرية.

وبذلك، ستصبح المملكة من البلدان، التي تتوفر على صناعة عسكرية. يبقى معرفة الزبناء الأوائل المعنيين بمشاريع المكون العسكري.

RSS
YouTube
Instagram
WhatsApp
FbMessenger
Tiktok