أحمد أبو الغيط… حوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة حقق التوافق المطلوب لإجراء الانتخابات في أجواء إيجابية

رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، بنتائج حوار الفصائل الفلسطينية الذي استضافته القاهرة، مؤكدا أن الحوار حقق التوافق المطلوب الذي يمهد لإجراء الانتخابات المقبلة في أجواء إيجابية.

وقال أبو الغيط، في بيان إن « الانقسام طالما مثل خصما من الموقف الفلسطيني، وحان الوقت لتجاوزه بالمصالحة والانتخابات معا »، مبديا تقديره للرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي أطلق هذه العملية السياسية بقراره عقد الانتخابات.

ودعا كافة الفصائل الفلسطينية للإمساك بهذه الفرصة وعدم تفويتها عبر الالتزام الدقيق بما تم الاتفاق عليه، معتبرا أن الانتخابات « خطوة مهمة من أجل تجديد الشرعية الفلسطينية ».

كما طالب المجتمع الدولي ببذل كل جهد ممكن لضمان انعقاد الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية على أن « إسرائيل، كدولة قائمة بالاحتلال، ملزمة بواقع القانون الدولي بعدم وضع العراقيل أمام سير العملية الانتخابية في عموم الأراضي المحتلة ».

وأكد أن الجامعة العربية ستقف إلى جوار فلسطين في هذه المرحلة السياسية الهامة، مشيرا إلى أن مراقبين من قبل الجامعة سيتابعون سير العملية الانتخابية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، أول أمس التوصل لاتفاق حول كل القضايا الرئيسية لإجراء الانتخابات العامة في مايو المقبل، وذلك بعد محادثات عقدتها برعاية مصرية في القاهرة استمرت ليومين.

وأكدت الفصائل، الالتزام بالجدول الزمني لإجراء الانتخابات في مدينة القدس والضفة الغربية وغزة دون استثناء، والتعهد باحترام نتائجها.

وكان الرئيس عباس، أصدر في 15 يناير الماضي مرسوما بالدعوة لانتخابات فلسطينية عامة على ثلاث مراحل ابتداء من مايو المقبل. وبموجب المرسوم، ستجري الانتخابات التشريعية في 22 مايو المقبل، تتبعها الانتخابات الرئاسية في 31 يوليوز المقبل، على أن تجرى انتخابات تشكيل المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية في 31 غشت المقبل.

المصدر و.م.ع 2021/11/02

شاهد أيضاً

“أصوات نشاز” تلتقي مع نظام العسكر الجزائري في المزايدة بالقضية الفلسطينية

ارتفع سُعار بعض الأصوات المغربية النشاز، التي دأبت على استغلال القضية الفلسطينية، وأضحت تستعملها كأصل …