تراجع إيرادات مصر السياحية بنحو 69 بالمائة خلال عام 2020 في ظل جائحة كورونا

تراجعت إيرادات مصر السياحية بنحو 69 بالمائة خلال عام 2020 في ظل جائحة كورونا التي ألحقت ضررا شديدا بالقطاع، في وقت منحت فيه الحكومة حتى الآن تصريحا للعمل ل 58 بالمائة من الفنادق والمنشآت السياحية وفقا للضوابط الجديدة.

وبحسب بيانات لوزارة السياحة ، نشرتها صحف محلية اليوم الأربعاء، بلغت إيرادات القطاع برسم سنة 2020 حوالي 4 مليارات دولار ، انخفاضا من 13،03 مليار دولار في العام السابق.

وبلغ عدد السياح الذين توافدوا على البلاد خلال العام الفارط 3،5 مليون سائح مقارنة ب 13،1 مليون سائح سنة 2019.

وأغقلت مصر الفنادق أسوة بباقي دول العالم في مارس من السنة الماضية عندما بدأت أزمة كورونا تنتشر ، ثم أعادت فتحها بعد حوالي شهرين بنحو 25 بالمئة من السعة الاستيعابية وزادت تلك النسبة لاحقا إلى 50 بالمائة.

كما أعادت مصر فتح مطاراتها أمام الرحلات التجارية الدولية مع بداية يوليوز الماضي، وبلغت نسبة الإشغال بالفنادق وفق تقدريلات وزارة السياحة ما بين 10 و 15 بالمائة في المتوسط.

وتوقع صندوق النقد الدولي في تقرير حديث أن تتحسن عائدات القطاع السياحي في مصر في العامين المقبلين لتسجل نحو 8.8 مليار دولار عام 2021 وتقفز إلى 16،7 مليار في العام الموالي، على أن تصل إلى 21،8 مليار سنة 2023.

كما توقع الصندوق تراجع نسبة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي في مصر إلى 0،8 بالمائة العام المالي الجاري مقابل 2،8 بالمائة كانت حققتها في العام المالي السابق. ورجح أن تواصل هذه النسبة الارتقاع لتصل إلى 5،7 بالمائة في غضون السنوات الثلاثة المقبلة.

المصدر و.م.ع 2021/01/06

شاهد أيضاً

الجزائر: تنسيقية بالقبايل تستنكر حملة “التخوين” ضد المنطقة

استنكرت تنسيقية لجان قرى القبايل “حملة التخوين التي تتعرض لها المنطقة منذ حرائق الغابات في …