جنوب إفريقيا .. المعارضة تنتقد “وعود” رامافوزا

انتقدت أحزاب المعارضة الرئيسية في جنوب إفريقيا، اليوم الجمعة، “الوعود الفارغة” التي أعلنها، مساء أمس الخميس، الرئيس سيريل رامافوزا في خطاب حول الوضع في البلاد.

وقال رئيس حزب التحالف الديمقراطي (معارضة)، جون ستينهوزين، إن خطاب هذا العام لا يعكس حقيقة واقع البلاد التي تواجه صعوبات كبيرة بسبب الوباء والأزمة الاقتصادية.

وأضاف أن سكان البلاد يعانون، بشكل كبير، ومعاناتهم تتفاقم في الأفق والوضع لا يمكن تحمله”، معتبرا أن جنوب إفريقيا على حافة الهاوية.

وشدد على أن المواطنين يتطلعون إلى معرفة “الخطوات العملية التي تم اتخاذها لتوزيع اللقاحات، وتنمية اقتصادنا، واستعادة المساءلة السياسية التي تعتبر أساسية في أي ديمقراطية”.

من جهته، اعتبر حزب “مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” أن “خطاب رامافوزا لم يأت بشيء جديد للتغلب على الصعوبات التي تواجه البلاد”.

وقال عضو الحزب فلويد شيفامبو إن هذا الخطاب لا يختلف عن الخطابات السابقة، مضيفا أنه لا يمكن لأحد أن يتوقع نتائج مختلفة من خلال تكرار نفس الأفكار.

وقد رسم رامافوزا، في خطابه السنوي عن حالة الأمة، صورة قاتمة للوضع الاقتصادي والاجتماعي في بلاده بسبب التأثير “المدمر” لوباء (كوفيد -19).

وقال “لقد واجهنا صعوبات كبيرة خلال العام الماضي”، ملاحظا أنه خلال العام الماضي “ازدادت حدة الفقر واتسعت التفاوتات” حيث شهدت جنوب إفريقيا انخفاضا حادا في النمو وزيادة كبيرة في البطالة”.

المصدر و.م.ع 2021/12/02

شاهد أيضاً

“أصوات نشاز” تلتقي مع نظام العسكر الجزائري في المزايدة بالقضية الفلسطينية

ارتفع سُعار بعض الأصوات المغربية النشاز، التي دأبت على استغلال القضية الفلسطينية، وأضحت تستعملها كأصل …