“كوفيد-19”.. أعضاء البرلمان الأوروبي يصوتون لصالح شهادة صحية أوروبية

صوت أعضاء البرلمان الأوروبي، الذين التئموا في جلسة عامة ببروكسيل، لصالح شهادة صحية أوروبية، يفترض أن تسهل الحركة في الاتحاد الأوروبي وتعزز السياحة في سياق وباء “كوفيد-19”.

وحسب النتائج التي أعلن عنها، الخميس، اعتمد البرلمان الأوروبي هذا القرار بأغلبية 540 صوتا، مقابل 119 وامتناع 31 عضوا عن التصويت على هذه الشهادة الصحية.

ووفقا لأعضاء البرلمان الأوروبي، فإن “الشهادة الأوروبية الجديدة كوفيد-19” أو (الشهادة الخضراء الرقمية، كما اقترحتها المفوضية الأوروبية)، كان من المقرر أن تكون سارية لمدة اثني عشر شهرا، لا أكثر.

وستشهد هذه الوثيقة، في نسختها الورقية أو الرقمية، أن الشخص تلقى التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد أو أنه أجرى مؤخرا اختبارا سلبيا أو تعافى من العدوى، حيث أكد النواب أن “هذه الشهادة لن تستخدم بأي حال من الأحوال كوثيقة سفر ولن تكون شرطا مسبقا لممارسة حرية التنقل.

وأكد النواب الأوروبيون أن “الحاصلين على شهادة أوروبية لكوفيد-19 لن تطبق عليهم قيود سفر إضافية، من قبيل الحجر الصحي أو الفحص والتعقب”. ومن أجل تفادي أي تمييز ضد الأشخاص غير الملقحين أو لأسباب اقتصادية، فإنهم يطالبون دول الاتحاد الأوروبي بضمان “فحص شامل، ميسر، سريع ومجاني”.

من جهة أخرى- يضيف أعضاء البرلمان الأوروبي- فإن البلدان الأعضاء عليهم قبول شهادات التلقيح الصادرة في دول أعضاء أخرى لفائدة الأشخاص الذين تلقوا لقاحا مصرحا به من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (حاليا، فايزر-بايونتيك، موديرنا، أسترازينيكا وجونسون آند جونسون).

وأضافوا أن الأمر متروك للدول الأعضاء لتقرير ما إذا كانت ترغب أيضا في قبول شهادات تلقيح صادرة في دول أعضاء أخرى للقاحات المدرجة من قبل منظمة الصحة العالمية للاستخدام في حالات الطوارئ.

وفي ما يتعلق بحماية البيانات الشخصية، سجل أعضاء البرلمان الأوروبي أنه سيتم التحقق من الشهادات لمنع أعمال الاحتيال أو التزوير، فضلا عن صحة الأختام الإلكترونية المدرجة في الوثيقة.

وأوضحوا أن “البيانات الشخصية الواردة في الشهادة لا يمكن تخزينها بالدول الأعضاء للوجهة، ولن يتم إنشاء أي قاعدة بيانات مركزية على مستوى الاتحاد الأوروبي”.

وسيشكل نص موقف البرلمان الأوروبي موضوع نقاش مع مجلس الاتحاد الأوروبي، المؤسسة التي تمثل الدول الأعضاء. ويتمثل الهدف في التوصل إلى اتفاق قبل الموسم السياحي الصيفي.

المصدر: و.م.ع 2021:04:29

شاهد أيضاً

“أصوات نشاز” تلتقي مع نظام العسكر الجزائري في المزايدة بالقضية الفلسطينية

ارتفع سُعار بعض الأصوات المغربية النشاز، التي دأبت على استغلال القضية الفلسطينية، وأضحت تستعملها كأصل …