إرهاب جزائري بمالي..إطلاق النار على شاحنات مغربية تنقل مواد استهلاكية لبعثة “مينوسما”

أفادت مصادر بدولة مالي، أن شاحنات مغربية كانت تؤمن الإمداد بمواد استهلاكية لبعثة الأمم المتحدة بمالي (مينوسما) تعرضت لإطلاق عدة عيارات نارية خلال اقترابها من مدينة “غاو” بالشمال الشرقي للبلاد، على ضفة وادي النيجر، التي تبعد بحوالي 1205 كيلومترات عن العاصمة باماكو.

وكشفت المصادر ذاتها أن شاحنتين على الأقل تعرضتا لحادث إطلاق النار من طرف عناصر إرهابية كانت تحمل أقنعة وتتحرك على متن دراجات نارية، قبل أن تلوذ بالفرار.

ولم يسفر هذا الحادث عن أي خسائر في الأرواح، كما لم يخلف أي إصابات جسدية، باستثناء آثار العيارات النارية التي لحقت بمقطورات الشاحنتين اللتين تحملان لوحات ترقيم مغربية.

وتعرف المنطقة التي شهدت الحادث حركة نشيطة لتنظيم القاعدة في الصحراء الكبرى، التي تعتبر صيغة محينة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وللجماعة السلفية الجزائرية للدعوة والقتال، التي ينشط تحت لوائها العديد من الجزائريين الذين كانوا قد التحقوا في وقت سابق بمعسكرات طارق بن زياد وكثيبة الملثمين في الحدود الجزائرية المالية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة بدولة مالي قد أعلنت في الثامن من ديسمبر الجاري عن مقتل سبعة جنود من القبعات الزرق، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة؛ وذلك في انفجار عبوة ناسفة وسط مالي.

شاهد أيضاً

تقرير “هيومن رايتس ووتش” أكبر حجة على انخراطها في “حملة سياسية ممنهجة مضادة” للمغرب

شددت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان على أن الفقرات الواردة في تقرير منظمة (هيومن رايتس …