مايو 23, 2022

نقلت صحيفة جزائرية  أن قاضي التحقيق في محكمة الحراش، باشر التحقيق في قضية “من العيار الثقيل” تورطت فيها محامية حاولت تهريب مخدرات لموكلها بالسجن.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحامية المتورطة في هذه القضية معتمدة لدى مجلس قضاء العاصمة، وكانت قد ضبطت “متلبسة بمحاولة تمرير كمية معتبرة من المؤثرات العقلية لموكلها، وهو مسجون نزيل في المؤسسة العقابية بالحراش”.

وأفيد في هذا السياق بأن مصالح أمن سجن حراش حوّلت “المحامية فور القبض عليها متلبسة بحيازة ما يقارب 28 قرصا مهلوسا كانت بصدد تمريرها لمسجون نزيل بسجن الحراش، داخل قفازاتها، وعلى شكل كبسولات، وحوّلتها على التحقيق الأمني منذ يومين، قبل أن تقدمها، صبيحة يوم الأحد، على وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش، لسماع أقوالها في الموضوع، الذي حولها بدوره على التحقيق الذي وجه لها تهمة الحيازة والمتاجرة في المؤثرات العقلية في وسط عقابي بغرض تمريرها لمسجون”.

وأبلغت المصادر الصحيفة بأن “النزيل الذي كان بصدد تسلم المؤثرات العقلية، (بارون) مخدرات معروف بمنطقة براقي، يلقب بـ(النينجا)، وقد كان محل عدة أوامر بالقبض عليه، قبل توقيفه مؤخرا لمواجهة أحكام غيابية جنائية بمحكمة الدار البيضاء، آخرها ملف المتاجرة في 50 كلغ من الكيف المعالج”.

وذكرت هذه المصادر أن “قاضي التحقيق بمحكمة الحراش، أمر يإيداع المحامية محل  الاتهام رهن الحبس المؤقت بسجن القليعة على ذمة التحقيق، في انتظار ما ستكشف عنه التحريات من مستجدات”.

RSS
YouTube
Instagram
WhatsApp
FbMessenger
Tiktok