سعار جزائري…أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى

في ظل الحرب الإعلامية التي يقودها النظام العسكري الجزائري ضد المغرب، والتي تعتمد على الاكاذيب والادعاءات، جند أبواقه الاعلامية وذبابه الالكتروني لنشر اخبار زائفة لا علاقة  لها بالواقع وذلك باستعمال تقنية الفوطوشوب.

وفي هذا الإطار، تداول صفحات وحسابات تابعة للمخابرات العسكرية الجزائرية، عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، صورة مفبركة يظهر فيها جلالة الملك إلى جانب رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو بحائط المبكى، الذي يعتبر أقدس أماكن الصلاة لدى اليهود بالقدس.

وادعى الذباب الالكتروني لنظام العسكر أن الصورة التقطت بمناسبة زيارة الملك ونتيناهو لحائط المبكى، وهو خبر زائف عاري من الصحة، ويمكن التأكد من ذلك من خلال بحث بسيط على الانترنيت باستعمال بعض التقنيات التي تكشف زيف او حقيقة الصور والفيديوهات..

والحقيقة ان الصورة هي توليف مكشوف، عبر تقنية الفوطوشوب، لصورة جلالة الملك تم تركيبها على صورة أصلية تعود لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو عند حائط المبكى في القدس، وذلك في إطار الجولة التي قام بها بومبيو آنذاك إلى الشرق الأوسط ، وقد تم نشرها من قبل وكالة الانباء الفرنسية “أ ف ب”، يوم 21 مارس 2019.

نظام العسكر، وبعد فشله الديبلوماسي في ملف النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، وفي ظل عزلته الخارجية وازماته الداخلية المتعددة، يحاول خوض معركة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر الاخبار الكاذبة وفبركة الصور الخادعة وتأليف مسرحيات وسيناريوهات افلام فاشلة حول المغرب، ونشرها عبر الانترنيت وعلى قنوات صرفه الاعلامي، في محاولات فاشلة لإقناع الرأي العام الداخلي والخارجي بادعاءاته، لكن الجميع يعلم ان الطغمة العسكرية الجزائرية تعيش ايامها الأخيرة، وأن ما تقوم به من سلوكيات صبيانية وممارسات مسعورة تشبه رقصة الديك المذبوح، من شدة النزيف والألم ورهبة الوقوف على حافة النهاية.

الصورة التي نشرها الذباب الالكتروني لنظام العسكر الجزائري

الصورة الاصلية التي نشرتها وكالة الانباء الفرنسية يوم 21 مارس 2019

شاهد أيضاً

جولة دي ميستورا في المنطقة تضع الجزائر أمام مسؤوليتها في ملف الصحراء المغربية

من المنتظر أن يحل ستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، بالجزائر في …