مخيمات تندوف تشكل تهديدا للاستقرار في منطقة الساحل والصحراء

حذر الصحفي والأكاديمي الإيطالي، ماسيميليانو بوكوليني، من أن مخيمات تندوف التي تتحكم فيها ميليشيات “البوليساريو” على التراب الجزائري، تشكل تهديدا لاستقرار منطقة الساحل والصحراء.

وأكد كاتب الافتتاحيات، خلال ندوة نظمت مؤخرا بروما حول “النزاعات في المنطقة، الهجرة والديمقراطية”، بمبادرة من الجمعية الإيطالية-العربية، أن “مخيمات تندوف، التي تسيرها الميلشيات المسلحة لـ +البوليساريو+، المتواطئة مع المنظمات الجهادية، تشكل تهديدا للاستقرار في المنطقة”.

وأوضح السيد بوكوليني أن “الظروف المزرية والحرمان من الحرية والحقوق الأساسية تخيم على الشباب الذين يعيشون في مخيمات تندوف، وتجعل منهم أهدافا سهلة للتجنيد من طرف المجموعات الإرهابية التي تنشط في منطقة الساحل”.

وقال الصحفي بالمجلة الجيو-سياسية الإيطالية “ديكودي 39″، إن “تقاطع أنشطة المنظمات الإجرامية، الإرهابية والانفصالية يمثل تهديدات خطيرة تمس بشكل مباشر أمن المنطقة”.

وأبرز الكاتب التواطؤ القائم بين المجموعات الإرهابية وجبهة “البوليساريو”، كما يشهد على ذلك اختطاف سائحة إيطالية بجنوب الجزائر من طرف عصابات مسلحة، من بينهم أعضاء في “البوليساريو”، وهي الحالة التي أشار إليها ضمن كتابه حول المافيات والجهاد في الصحراء.

شاهد أيضاً

جولة دي ميستورا في المنطقة تضع الجزائر أمام مسؤوليتها في ملف الصحراء المغربية

من المنتظر أن يحل ستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، بالجزائر في …