الفساد في الجزائر: تقرير يفضح التهرب من الضرائب والتستر خلف أسماء الموتى

فضيحة جديدة تنضاف إلى تلك الفضائح التي تعرفها الجزائر، ويتعلق الامر بملف التهرب من دفع الضرائب بالجزائر، وقالت المصادر إن مبلغ باقي الضرائب غير المحصلة ناهز 100 مليار دولار سنة 2019.

ونقلت الصحيفة عن التقرير التقييمي لمجلس المحاسبة الجزائري حول المشروع التمهيدي لقانون تسوية الميزانية لسنة 2019، كشفه عن “تهرب ضريبي ضخم تجاوز كافة الخطوط الحمراء في الجزائر”

ويشمل هذا التهرب، وفق الشروق الجزائرية، الضريبة على الأملاك والرسم على القيمة المضافة وأرباح الشركات والدخل الإجمالي العام والغرامات القضائية ومختلف أشكال التكليفات المفروضة في الجزائر.

وتحدث التقرير عن اللجوء لحيل خطيرة في الغش عبر تسجيل أنفسهم بأسماء موتى وأشخاص مفلسين للإفلات من إلزامية التسديد وما يعقبه من إجراءات للحجر والبيع.

وعزت الصحيفة أسباب ضعف التحصيل الجبائي ومشكلة التهرب الضريبي الى التصريح الخاطئ والتدليسي و”تواطؤ بعض الأعوان في مجاراة بعض البارونات لتخفيض الأرقام المصرح بها”.

كما عزته الى “نقص الإمكانيات على مستوى مديريات الضرائب الجزائرية، وانخفاض عدد مراكز الدفع والقباضات وغياب الرقمنة والتكنولوجيا وأيضا ضعف المعلومة الضريبية”.

شاهد أيضاً

جولة دي ميستورا في المنطقة تضع الجزائر أمام مسؤوليتها في ملف الصحراء المغربية

من المنتظر أن يحل ستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، بالجزائر في …