المغرب يدشن أول قاعدة عسكرية مخصصة للدفاع الجوي بعيد المدى

قال موقع “ديفنسيا” المتخصص في الشؤون العسكرية، إن المغرب دشن أول قاعدة عسكرية مخصصة للدفاع الجوي بعيد المدى (250 كم)بنشر بطارية من نظام الدفاع الجوي الصيني FD-2000B، وهي واحدة من أربع بطاريات تعاقد عليها المغرب في عام 2017.

وأضاف المصدر ذاته، أن القاعدة تقع بالقرب من مدينة سيدي يحيى الغرب وتبلغ مساحتها 420 ألف متر مربع. وتم استلام أول بطارية لنظام FD-2000B في منتصف العام الجاري، وتم وضعه قيد التشغيل قبل أسابيع قليلة. كما تضم القاعدة مرافق تخزين وصيانة ومقرات إدارية ومباني سكنية، كما يمكنها استيعاب أنظمة الدفاع الجوي متوسطة المدى Sky Dragon 50، اللي حصل عليها المغرب من الصين في عام 2017 ، بمدى يصل إلى 50 كيلومتر.

وحسب موقع “ديفنسيا”، يعتمد المغرب منذ سنوات على المقاتلات لأداء مهام الدفاع الجوي، بسبب عدم وجود تهديد من الصواريخ الباليستية من دول الجوار. وبعد هذه المنظومة سيكون سلاح الدفاع الجوي قادر على اعتراض الأهداف المحمولة جواً والباليستية، بمدى يصل إلى 200 كلم، وارتفاع اعتراض يصل إلى 30 كلم ، ومدى كشف بالرادار يبلغ 280 كم، يريد المغرب أيضا تنفيذ صفقات مع أمريكا واسرائيل لتأمين مجاله الجوي ضد جميع التهديدات المحتملة.

شاهد أيضاً

‏تفكيك شبكة إجرامية متورطة في اختطاف واحتجاز وابتزاز

بناء على معلومات دقيقة و فرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا ب …