أغسطس 9, 2022

دعا وزير الخارجية الإسباني خوزيه مانويل ألباريس ، اليوم الثلاثاء، إلى التحقيق فيما حدث يوم الجمعة الماضي، خلال اقتحام سياج مليلية الحدودي وسقوط نحو 23 قتيلاً.

و قال ألباريس في تصريحات لـAntena3، أنه لن يحمل المسؤولية إلى الجزائر حالياً، و أضاف أن الأهم الآن هو التحقيق وتحديد المسؤوليات.

و شدد المسؤول الإسباني، أن “المغرب وإسبانيا يريدان توضيح الأمور وهو ما دفع مكتب النائب العام المغربي والوسيط الإسباني للتظلمات بفتح تحقيق لتتضح لنا الحقائق”.

من ناحية أخرى ، تجنب الباريس وصف ما حدث يوم الجمعة بأنه هجوم ، على الرغم من أنه أكد أن الاقتحام شارك فيه 2000 شخص وهو ما اعتبره أمر يصعب إدارته وتوجيهه”.

و أشاد ألباريس بـ “تعاون قوات الأمن المغربية و العمل الاستثنائي لقوات الأمن الإسبانية”، مشدداً على أنه بدونهم “سيكون من المستحيل السيطرة على الحدود الخارجية والدفاع عنها”.

RSS
YouTube
Instagram
WhatsApp
FbMessenger
Tiktok