تبون العسكر يتهم المغرب بمحاولة تحطيم المنتخب الجزائري والمساس بمعنويات بلماضي!

يقول الفرنسيون إن “الكسل هو أم جميع الرذائل!”، وهذه المقولة تنسحب على جنرالات الجزائر العجزة الذين “استلذوا” كراسي الحكم الوثيرة وأصبحوا عقبة أمام تقدم البلاد وانعتاق شعبها..

كسل كابرانات فرنسا، مقرون بالحقد تجاه المغرب، الذي يشكل عقدة نفسية بالنسبة لهم، وجعلوه عدوا كلاسيكيا يقض مضجعهم، إذ لا يمكن أن يمر يوم دون أن يذكروه في تعليقاتهم أو تصريحاتهم، وصارت وسائل إعلامهم الدعائية متخصصة في نفث السموم واختلاق الأكاذيب بشأن  المملكة.

وفي هذا الإطار، اتهم الرئيس الجزائري المُعيّن عبد المجيد تبون، المغرب ب”محاولة تحطيم المنتخب الجزائري واستهداف المدرب جمال بلماضي”.

وفي حديثه، خلال مسرحية صحفية أخرى، قال تبون إن الأمر يتعلق ب”محاولات تقودها أطراف داخلية وخارجية”، مشيرا بيده نحو المغرب دون أن يذكره بالاسم.

وقال شرشبون إن “الفريق الوطني له الدعم وهناك من يحاول تحطيمه، ويحاولون المساس بمعنويات بلماضي، ليس هنا فقط داخل الجزائر، هناك عناصر داخلية ولكن هناك أخرى قادمة من الخارج وسخرت كل مواقعها الالكترونية لذلك المهم هو خلق مشاكل للجزائر بأي وسيلة”!

هذا الكلام يكشف مرة أخرى أن كابرانات فرنسا و”شرشبونهم” لا شغل لهم سوى المغرب، وأن مرض المغربفوبيا قد استبد بهم ولا سبيل للعلاج منه إلا باستئصال الحقد والغل الدفينين في نفوس حكام الجزائر، وهذا لن يتم إلا برحيل نظام العسكر وبناء دولة مدنية ديمقراطية بعيدا عن أوامر وقرارات مؤسسة الجيش التي تسببت في كوارث للبلاد وعرقلت في نمو وتطور المنطقة المغاربية ووحدة شعوبها.

شاهد أيضاً

تقرير “هيومن رايتس ووتش” أكبر حجة على انخراطها في “حملة سياسية ممنهجة مضادة” للمغرب

شددت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان على أن الفقرات الواردة في تقرير منظمة (هيومن رايتس …