هل يغتال المجرم غالي مصطفى سيدي البشير الذي عرّى حقيقته أمام العالم ؟

اعتبرت جبهة “البوليساريو” أن “الكلمات والعبارات التي جاءت في الفيديو القنبلة لمصطفى سيد البشير، وزير ما يسمى ب”الجالية” أن الفيديو تم التلاعب بالكثير من مقاطعه باستعمال المقص الإلكتروني، وتم تركيبه مجددا لإخراجه عن معانيه ومقاصده الأصلية”، وأشارت البوليساريو إلى أن هناك نية “خبيثة مبيتة” وراء هذه العملية متهمة المغرب كالعادة بالوقوف وراء ذلك.

ولم تستطع جبهة الانفصال احتواء الغضب والرجة التي خلفها الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، بسبب ما كشف عنه البشير من كلام يؤكد حقيقة الوهم الذي تعيشه الجبهة، فهل تلجأ القيادة الفاسدة في مخيمات الرابوني إلى اغتيال سيد البشير وإخراسه إلى الأبد؟.

وبدل أن تقوم الجبهة بتقديم توضيحات كيف تم التلاعب بكلام “الوزير” المعني، وإظهار المقاصد “الحقيقية” لكلامه الذي سُمع بشكل واضح في الفيديو من طرف الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قامت بالهروب إلى الأمام.

ويبدو أن “الترقيع” الذي حاولت الجبهة أن تقوم به للتصريحات التي صدرت عن مصطفى سيد البشير في الفيديو الذي عرّى حقيقتها، لم ينجح، ولم تستطع إثبات أي تلاعب في الفيديو..

شاهد أيضاً

وكالة “ناسا” الأمريكية للفضاء تنشر خريطة المغرب كاملة

نشر “مرصد الأرض” التابع لوكالة الفضاء الأمريكية المعروفة اختصارا بـ”ناسا” صورة لمنطقة الصحراء المغربية ملتقطة …