ملف بنبطوش.. سانشيز “يُبعد” شاهدا رئيسيا عن مُحاكمة وزيرة الخارجية السابقة

دخلت محاكمة وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، أرانتشا غونزاليس لايا، في قضية سماحها لزعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية المجرم إبراهيم غالي بدخول إسبانيا بواسطة وثائق مزورة، منعطفا جديدا بعدما حسمت حكومة بيدرو سانشيز في إبعاد أحد أهم الشهود في هذه القضية إلى خارج البلاد عبر تعيينه سفيرا في مالطا، ويتعلق الأمر بالكاتب العام السابق بالوزارة، خوسي ماريا موريل بالومينو.

وضمت لائحة السفراء الجدد التي وافقت عليها الحكومة مؤخرا، إسم بالومينو كسفير لبلاده في مالطا خلفا لكونسويلو فيمينيا التي ستُصبح سفيرة في هولندا، بالرغم من كونه لا يزال موجودا في قائمة قاضي التحقيق بمحكمة سرقسطة، رافائيل لاسالا، ليجري الاستماع له في باقي أطوار القضية كشاهد رئيسي، نظرا لقربه من الوزيرة السابقة والمتهمة الرئيسية في الملف.

وتكمن أهمية بالومينو في كونه الشخص الذي وقع على الوثيقة التي سمحت بنزول الطائرة الجزائرية التي كان المجرم غالي على متنها، بمطار سرقسطة العسكري يوم 18 أبريل 2021، تنفيذا لأوامر وزيرة الخارجية التي وُجهت إلى رئيس هيئة أركان القوات الجوية ثم إلى قائد القاعدة الجوية العسكرية، والتي وصلتهما شفهيا عبر الهاتف وعن طريق الرسائل النصية عبر مدير ديوانها كاميلو فيارينو، المتابع هو الآخر في القضية ذاتها.

وكان موريل، البالغ من العمر 57 عاما، والذي يعمل في السلك الدبلوماسي الإسباني منذ 1990، قد مثُل أمام قاضي التحقيق لمدة 20 دقيقة يوم 4 أكتوبر الماضي، وذلك مباشرة بعد الاستماع إلى غونزاليس لايا، غير أن القاضي قرر اعتبارها متهمة، في حين اعتبر الكاتب العام السابق في وزارتها “شاهدا” انطلاقا من كونه كان يُنفذ أوامرها.

ويهدد قرار حكومة سانشيز بإبعاد موريل عن إسبانيا، في الوقت الذي لا تزال فيه القضية رائجة أمام المحكمة، بتعطيل السير العادي للمحاكمة المبنية على شكاية المحامي الإسباني أنطونيو أورياليس، والتي تحمل تهما تتعلق بالتزوير والتلاعب وإخفاء شخص كان مطلوبا للقضاء، لكون غالي كان حينها مُلاحقا بشكايات تتهمه بالتورط في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في حق صحراويين حاملين للجنسية الإسبانية، وقد جرى الاستماع له بالفعل من طرف المحكمة الوطنية العليا في مدريد يوم فاتح يونيو 2021 دون صدور قرار باعتقاله.

شاهد أيضاً

جولة دي ميستورا في المنطقة تضع الجزائر أمام مسؤوليتها في ملف الصحراء المغربية

من المنتظر أن يحل ستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، بالجزائر في …