تونس تخذل الجزائر وتقرر المشاركة في “كان” كرة اليد بالصحراء المغربية

فشل النظام الجزائري العسكري عبر الاتحادية الجزائرية لكرة اليد من إقناع تونس بالإنسحاب من كأس إفريقيا لكرة اليد المقامة بمدينتي كلميم والعيون، خلال الفترة الممتدة 13 إلى 23 يناير 2022.

وشكل عدم خضوع تونس لرغبة النظام الجزائري في الانسحاب من التظاهرة الرياضية التي تنظمها المملكة المغربية صفعة قوية، خصوصا بعد تأكيد كينيا مشاركتها رغم محاولات إقناعها بأطروحتها المتهالكة والتي فشلت في إقناع حتى المنتظم الدولي بها في الآونة الأخيرة، مقابل انتصارات المغرب الدبلوماسية.

وبهذا الانسحاب الجزائري وجد نظام  العسكر الجزائري نفسه منعزلا بهذا القرار داخل الاتحاد الإفريقي لكرة اليد، على غرار العزلة التي يعيشها داخل المنتظم الدولي وفشله في خلق ضجة بانسحابه من كأس إفريقيا لكرة اليد.

وكان الإتحاد الإفريقي لكرة اليد قد أعلن عن قائمة المنتخبات المشاركة في كأس أمم إفريقيا لكرة اليد، حيث ضمت المجموعة الأولى منتخبات مصر، وتونس وأنغولا، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات المغرب، والكونغو الديمقراطية والرأس الأخضر، أما المجموعة الثالثة فقد .ضمت الغابون، وغينيا ونيجيريا بينما ضمت المجموعة الرابعة كلا من كينيا، والكاميرون والسنغال.

شاهد أيضاً

تقرير “هيومن رايتس ووتش” أكبر حجة على انخراطها في “حملة سياسية ممنهجة مضادة” للمغرب

شددت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان على أن الفقرات الواردة في تقرير منظمة (هيومن رايتس …